أخبار هامةالرملة اللد

وفد المتابعة في اللد حول قضية كرم النقيب ومعتقلي هبة الكرامة

قام وفد من لجنة المتابعة العليا بزيارة تضامن وعمل الى الخيمة الكفاحية التي أقيمت في كرم النقيب في اللد، في اعقاب قيام سلطات “التنظيم” معززة بقوات كبيرة من الشرطة بفرض وقائع للاستيلاء على ارض عائلة النقيب، واقتطاع أجزاء وفرض خارطة مفصلة تهدف الى تقطيع الأرض، للحيول دون استعمال ما يتبقى منها للبناء او لمشاريع تخص العائلة، وبالتالي التهديد بهدم البيوت المقامة على الأرض الخاصة.

وشارك في وفد المتابعة العديد من الشخصيات القيادية التي تمثل مركبات لجنة المتابعة، الى جانب حشد من أبناء العائلة وأعضاء البلدية وناشطين مركزيين في مدينة اللد.

كما بحث الوفد مع الحاضرين قضية المعتقلين الذين يواجهون لوائح اتهام انتقامية خطيرة في اعقاب مشاركتهم في هبة الكرامة في أيار الماضي.
واستمع الوفد الى شرح وافٍ من كلٍّ من سعيد النقيب ومها النقيب، حول ما تتعرض له ارض العائلة، من مصادرات وتضييقات وتهديدات ومخططات خطيرة، وأكّدا على ان العائلة تملك كواشين ملكية للأرض من أواخر عشرينيات القرن الماضي وحتى اربعينياته، وتملك وثائق بشأن سعيهم لتخطيط ارضهم كمنطقة بناء علما انها تقع في قلب المدينة.

كما استمع الوفد الى بيان من المحامي والناشط اللداوي خالد زبارقة، حول قضايا المعتقلين مؤكدا ان اللجنة الشعبية وهيئات المدينة التمثيلية ترافق المعتقلين وقضيتهم.

في ختام الزيارة اكّد وفد المتابعة على دعمه لأبناء شعبنا في مدينة اللد الذين يواجهون ملاحقات وتضييقات واستفزازات من البلدية ورئيسها العنصري، ومن الشرطة ومن عصابات اليمين الإرهابي، وذلك استمرارا للزيارات التي قامت بها المتابعة الى اللد في الأشهر الأخيرة.

كما اتفق الحاضرون على متابعة المسار القضائي من خلال تواجد شعبي وخاصة في جلسة المحكمة، في 31\10\2021، واتفقوا على تنظيم نشاط شعبي قطري تحدده القوى اللداوية الفاعلة في الخيمة في كرم النقيب، كما أبدى وفد المتابعة استعداده لدعم المعتقلين وقضيتهم الى جانب اللجنة الشعبية والقوى المحلية، وفق القرارات التي اتخذت سابقا في لجنة المتابعة.

 


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى