أخبار محليةأخبار هامة

مقتل شاب عربي برصاص رجال الامن بعد قيامه بطعن حارس على مدخل مستشفى تل هشومير

لقي الشاب مصطفى درويش يونس (27 عامًا) من سكّان بلدة عارة مصرعه إثر تعرّضه لإطلاق رصاص من قبل حرّاس امن مستشفى شيبا تل هشومير، وذلك بعد أن قام بطعن حارس أمن، وفقًا لما ورد من الشرطة.

من جهتها أكّدت عائلة الشاب أنّه يعاني من مشاكل نفسية ولم يفهموا لماذا تمّ اطلاق الرصاص عليه بهذه الطريقة، وأشارت العائلة أيضًا أنّ المرحوم قُتل بالرصاص أمام عين أمّه التي رافقته

فيما ذكرت مصادر أنّ حادثة طعن وإطلاق رصاص وقعت، ظهر اليوم ، عند مدخل مستشفى شيبا تل هشومير. وعُلم أنّ شابًا عربيًا أقترب مسلحًا بسكين من منطقة الحراسة عند مدخل المستشفى (مدخل قسم التوليد)، وتوجّه نحو رجال الامن وطعن أحدهم، فرّد الأخيرون بإطلاق رصاص صوبه وتحييده.

الشاب المرحوم  مصطفى درويش يونس (27 عامًا)

 

وأقرت فيما بعد وفاة الشاب المشتبه بالطعن متأثرا بجراحه جراء اطلاق الرصاص ويُفاد ان الخلفية جنائية.

 

 


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى