أخبار محليةأخبار هامة

كفر كنا | تقديم تصريح مدعٍ عام ضد المشتبه بجريمة قتل المرحوم غازي أمارة 34 عاما

افاد بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للإعلام العربي:

*بعد تحقيق مكثف تم إجراؤه في الأسابيع الأخيرة في وحدة التحقيق في جرائم الخطيرة في منطقة المروج، تم يوم الجمعة الفائت 09.10.20 تقديم تصريح مدعٍ ضد المشتبه بجريمة القتل- عم الضحية*

بداية هذه القضية تعود الى ظهر يوم السبت (12/9/20) ، مع تلقي بلاغ في مركز الطوارئ 100 في الشرطة، حيث ورد بلاغ عن رجل يبلغ من العمر 34 عامًا تم إجلاؤه وهو في حالة حرجة من مصنع حديد في قرية كفر كنا إلى المستشفى الإيطالي في الناصرة، إثر اصابات طعن في جسده.

تم استدعاء افراد الشرطة إلى مصنع الحديد حيث لاحظوا داخل المصنع عددًا من الأشخاص يحاولون اقتحام باب مطبخ صغير حيث أغلق المشتبه وفق الشبهات نفسه داخله وفق اقوالهم.

عندها قام رجال الشرطة بابعادهم عن الباب وأمروا المشتبه به بفتح الباب، بعد أن أدرك أن رجال الشرطة بالمرصاد، فتح الباب فقاموا على الفور بإلقاء القبض على المشتبه عم الضحية.

في اطار التحقيق، جمع محققو الشرطة افادات من كل من كان في المصنع وقت وقوع الحادث، بما في ذلك أفراد الأسرة وموظفو المكان ومحامي جاء للتعامل مع أمر ميراث لجد المتوفى وزبون جاء إلى المكان – ضابط شرطة كبير.

في الوقت نفسه، فتش محققو الشرطة المكان بهدف تحديد مكان اداة الجريمة، وبعد انشطة مسح وتفتيش طويلة ، تم ضبط السكين مخبأة فوق السقف جبصين للغرفة المجاورة للمطبخ الصغير.

وكشفت تحقيقات الشرطة أنه في اعقاب نزاع على الميراث، رتب الإخوة الثلاثة بينهم للحضور إلى مصنع الحديد المملوك لهم برفقة محامٍ للتوصل إلى اتفاق على تقسيم الأملاك.

الضحية وهو ابن أحد الإخوة والذي عمل في المصنع كمدير عام كان موجودًا بالفعل في المكان، وعندما اجتمع أحد الأخوين والمحامي معًا ، فيما بعد وصل شقيق آخر – يشتبه في ارتكابه جريمة قتل وبدأ بالصراخ وإحداث شوشرة في المكان فاقترب منه الضحية وطلب منه التحدث بهدوء بما انه في المكان كان زبون معني بشراء الحديد.

حاول المشتبه به مهاجمة الضحية فأخذه الضحية وشقيقه إلى مطلع الدرج خارج مكاتب المصنع، عندها رجع المشتبه الى المطبخ الصغير وأخذ سكينًا ومن قم طعن الضحية. الضحية تمكن من الهرب باتجاه الدرج عندها انهار ونقله المحامي وعائلته إلى المستشفى. في الوقت نفسه ، حبس المشتبه به على نفسه في المطبخ الصغير حيث تسلق على المنضدة ورفع سقف الجبصين وألقى بالسكين بعيدًا عن السقف لإخفاء الأدلة وعرقلة الإجراءات القانونية بحقه.

*أثناء التحقيق، جمع محققو الشرطة من وحدة التحقيق في الجرائم الخطيرة في مديرية المروج أدلة كافية لإثبات التهم في جريمة القتل لتشمل الأدلة العديد من الافادات من أفراد الأسرة ، وجميع الذين مكثوا في مكان الحادث عند وقوع الجريمة ، بما في ذلك أدلة القتل، وأدلة فورنزية مدعومة بشهادة خبراء الطب العدلي وتوثيب كاميرات المراقبة والكميرات المحمولة على اجساد افراد الشرطة الذين تم استدعؤهم إلى مكان الحادث.*

تم تحويل جميع الأدلة النيابة العامة لواء الشمال التي قدمت صباح هذا اليوم 12.10.20 بواسطة المحامي عاموس دنيئلي لائحة اتهام ضد المشتبه تنسب له ارتكاب جريمة القتل وعرقلة الاجراءات القضائية وغيرها ، هذا وتم تقديم طلب لتمديد توقيف المتهم حتى نهاية الإجراءات القانونية ضده..

مرفقة صور


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى