الرملة اللد

كتبت ابنة ضحية جريمة القتل من اللد سلمان زبارقة

تبت يد القاتل …حسبي الله ونعم الوكيل في من تجبر وطغى…. الم يؤلمك ايها القاتل صوت المؤذن عندما نادى لصلاه الفجر، وانت تخطط للقتل مع سبق الإصرار والترصد ..الحاج توضأ وقام الليل وقرا القرآن، وهم بالذهاب الى بيت الله.. ذهب الى الصلاة والملائكة تزفه .. الم ترحم ضعفه وقله حيلته … الم ترحم شيباته .. العار عليك ثم العار عليك ..هو ذهب الى جنان النعيم وانت ستذهب الى جهنم وبأس المصير ..وشتان بين الأمران … بلدي ينزف وجرحي كبير .. ..الى جنات الخلد ايها الشهيد، نم قرير العين ..ففي هذه الحياه.. العيش للجبناء فوق الأرض والشجعان نائمون هنالك تحت الأرض..

حسبي الله ونعم الوكيل


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى