أخبار محليةأخبار هامة

عدالة يتوجه ضد وحدة المستعربين الجديدة: قرار غير قانوني وعدواني ضد المواطنين العرب

توجه مركز عدالة اليوم، الأربعاء، برسالة إلى المستشار القضائي للحكومة والمفتش العام للشرطة ووزير الأمن الداخلي، طالب من خلالها العدول عن إقامة وحدة مستعربين في البلدات العربية؛ لما فيه من خطورة على المواطنين العرب واستمرار نهج العداء ضدهم، مشيرا إلى أن “هذا القرار غير قانوني”.

ومن الجدير بالذكر أن مركز عدالة قدم يوم 30.3.2021، شكوى لقسم التحقيق مع رجال الشرطة حول ” الاعتداء على المتظاهرين السلميين في المظاهرة التي أقيمت يوم 26.2.2021، وذكر فيها الاستعمال غير القانوني لوحدات المستعربين، التي تم توثيق عملها بالفيديو وهي تقمع المتظاهرين وتعتدي عليهم بالضرب وترفع السلاح في وجوههم لترهيبهم واعتقالهن، وكان انتهاك الحق في التظاهر والاحتجاج والتعبير عن الرأي واضحًا فيها.

ويشار كذلك إلى أن استخدام رجال شرطة في ملابس مدنية أدى إلى جريمة قتل بشعة في طمرة، يوم 1.2.2021، برصاص الشرطة، راح ضحيتها شابين وأصيب آخرون. أي أن تجارب الماضي في كل المناطق تشير إلى أن عمل الشرطة بلباس مدني والمستعربين في بين المواطنين العرب له نتائج كارثية ومن الممكن أن يؤدي لخسارة فادحة بالأرواح يمكن تجنبها”.

وقال المحامي وسام شرف إن “الشرطة ليست بحاجة لإقامة وحدة مستعربين خاصة، إذ لا تزال تستعمل أساليب وحشية وعنصرية في البلدات العربية، مثل هذا القرار يؤكد الاستنتاج الذي كررناه كثيرًا، الشرطة الإسرائيلية تتعامل مع المواطنين العرب على أنهم عدو، هذا كان نهجها وهذا ما سيكون، لا شيء سيتغير”.

وتابع: “في الأسابيع الأخيرة استخدمت الشرطة العنف المفرط لقمع المظاهرات في مختلف المناطق، وانتهكت حقوق الإنسان وعلى رأسها الحق في التعبير والاحتجاج. نحن لا نتق بالشرطة ولا بتبريراتها، إقامة مثل هذه الوحدة هو تمييز عنصري على خلفية قومية، وإنشاء نظامين لتطبيق القانون”.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى