أخبار محليةأخبار هامة

صندوق الشيخ عبد الله- الحركة الإسلامية يوسّع دائرة المنح لتشمل أبحاث الدكتوراه والماجستير

قام صندوق الشيخ عبد الله نمر درويش للمنح التابع للحركة الإسلامية هذا الأسبوع بتقديم منح مالية لخمسة أبحاث لطلاب أكاديميين من مجتمعنا العربي، دعمًا لأبحاثهم التي تعالج قضايا هامة في المجتمع.

 

وكان صندوق الشيخ عبد الله نمر درويش قد أعلن هذا العام عن توسعة دائرة المنح التي يقدّمها لطلاب الجامعات والمعاهد العليا من مجتمعنا العربي، لتشمل أبحاث الدكتوراه والماجستير، حيث تقدّم للمنحة 15 بحثًا، تم من بينها اختيار أطروحتين للدكتوراه وثلاث رسائل للماجستير، بعد تقييمها في لجنة التوجيه الأكاديمية والتي تضم نخبة من أساتذة جامعات وشخصيات لها باع في المجال الأكاديمي والعمل التربوي والاجتماعي: البروفيسور راسم خمايسي، البروفيسور نهاد علي، البروفيسور صبحي ريان، البروفيسور فيصل عزايزة، الدكتور سامي ميعاري، والدكتورة هند إسماعيل.

 

كما عقدت جلسة عرض لعدد من هذه الأبحاث بحضور الشيخ صفوت فريج رئيس الحركة الإسلامية، والنائبة إيمان خطيب ياسين، وأعضاء لجنة التوجيه الأكاديمي وأعضاء إدارة الصندوق.

 

يذكر أن صندوق الشيخ عبد الله نمر درويش قام هذه السنة وللعام الثاني على التوالي، بتقديم منح لأكثر من 600 طالب وطالبة من مجتمعنا العربي من مختلف المناطق في جامعات البلاد وخارجها، بالتعاون والدعم مع لجنة الإغاثة48. وقد تعهدت إدارة الصندوق أن تزيد في السنوات القادمة أعداد المنح المخصصة لدعم أبحاث الدكتوراه والماجستير.

 

وفيما يلي أبحاث الدكتوراه والماجستير التي حصلت على المنحة لهذا العام:

 

1. رسالة دكتوراه – فدوى افطيمة: بحث عن الجوانب الإثنية- القومية في قطاع الهايتك في إسرائيل.

2. رسالة دكتوراه- سهير عويس: بحث عن العلاقة بين تبصّر الأم حول العالم الداخلي لطفلها وبين جودة تعلق الطفل بها: حالة الأمهات المسلمات في المجتمع العربي في إسرائيل.

3. رسالة ماجستير- خلود دراوشة: بحث في تطور الهوية الفلسطينية وموقف العرب المسلمين في إسرائيل تجاه اللغات خلال أحداث أيار 2021.

4. رسالة ماجستير- هديل مصطفى محاميد: بحث في العلاقة بين تصورات المرض وطرق التعامل ووصمة العار وبين الاستجابة للعلاج لدى مرضى السكري النوع الأول للمرضى الذين أعمارهم فوق 18 سنة في مقارنة بين الذكور والإناث في المجتمع العربي.

5. رسالة ماجستير- سماح عثمان: الموارد المساعدة في الاندماج في سوق العمل الإسرائيلي: مقارنة بين نساء أكاديميات عربيات-بدويات وبين نساء أكاديميات عربيات.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى