أخبار هامة

رئيس لجنة الداخلية سعيد الخرومي في جولة ميدانية للقرى غير المعترف بها في النقب برفقة الوزير حمد عمار

قام كل من النائب سعيد الخرومي رئيس لجنة الداخلية والبيئة البرلمانية، برفقة الوزير في وزارة المالية حمد عمار، بجولة ميدانية في عدة قرى غير معترف بها في النقب، بهدف إطلاع الوزير على الظروف الصعبة التي يعاني منها الأهالي وخاصة قضايا هدم البيوت وعدم توفير الخدمات الأساسية لهم.

بدأت الجولة بزيارة لمنطقة أبو تلول، استمع فيها الوفد لشرح من الشيخ عطية الأعسم رئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، والأخ معيقل الهواشلة المركز الميداني للمجلس، حول مطالب الأهالي بالاعتراف والتخطيط الملائم وتوفير الخدمات الأساسية.

بعدها زار الوفد قرية الزرنوق والتقوا بأهلها واستمعوا لشرح من رئيس اللجنة المحلية جبر أبو قويدر وأعضاء اللجنة، بالذات حول الضائقة السكنية وهدم البيوت.

ثم انتقل الوفد لقرية وادي النعم واجتمعوا مع اللجنة المحلية في ديوان الحاج إبراهيم أبو عفاش، واستمعوا لمعاناة الأهالي بالذات حرمانهم من الكهرباء رغم وجود إقامة محطة للكهرباء على أراضيهم ورغم قرار للمحكمة العليا بهذا الخصوص. وأكد الأهالي رفضهم لمخطط القرية المقترح من سلطة توطين البدو الذي يعتبرونه ضمًّا لشقيب السلام. كما قام الوفد بزيارة ميدانية برفقة رئيس اللجنة المحلية الشيخ لباد أبو عفاش.

واختتمت الجولة بزيارة لقرية بير هداج، حيث كان باستقبالهم سلمان بن حميد مدير عام المجلس الإقليمي واحة الصحراء، ورئيس اللجنة المحلية سليم الدنفيري، وعدد كبير من أعضاء اللجنة المحلية والمواطنين، حيث أكد الجميع على ضرورة وقف سياسة هدم البيوت وعلى مطلبهم بضم المنطقة المأهولة بالسكان والبالغة مساحتها حوالي 19 ألف دونم لنفوذ القرية بحسب ما اتفق عليه في الخارطة الهيكلية عام 2003.

من جهته شكر الوزير حمّد عمّار، النائب الخرومي وممثلي القرى المختلفة، على هذه الجولة وتقديم الشرح الوافي عن معاناة الأهالي ومطالبهم، ووعد بالتعاون مع النائب الخرومي بمتابعة قضايا أهالي النقب أمام الحكومة والتخفيف من معاناتهم.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى