أخبار محليةأخبار هامة

حصاد رمضان: الحركة الإسلامية تطلق 1400 حافلة للأقصى وتجهّز 23000 وجبة للصائمين بالأقصى وتنفّذ عشرات المشاريع الخيرية

خلال شهر رمضان الفضيل قامت الحركة الإسلامية بتنفيذ عشرات المشاريع الخيرية، عبر مؤسساتها وجمعياتها المختلفة، دعمًا للأهل في مجتمعنا العربي في النقب والمركز والجليل والمدن الساحلية المختلطة، ولأبناء شعبنا في الضفة والقطاع والقدس والخارج، ولنصرة المسجد الأقصى المبارك، ولتعظيم القرآن الكريم في الأجيال الناشئة.

*1400 حافلة للأقصى*

حيث قامت جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات عبر مشروع “قوافل الأقصى” منذ بداية الشهر الفضيل بتسيير أكثر من 1400 حافلة من حوالي 70 بلدة وقرية في مجتمعنا العربي إلى المسجد الأقصى المبارك، كانت ذروتها في ليلة القدر حيث بلغ عدد الحافلات أكثر من 200 حافلة، فيما بلغ عدد الحافلات منذ بداية العام حوالي 2600 حافلة.

*إفطارات للصائمين في الأقصى*

كما قامت جمعية الأقصى في العشر الأواخر من رمضان بإعداد طعام الإفطار للصائمين في المسجد الأقصى ضمن مشروع “إفطار الصائم”، وتوزيع الآلاف من عبوات مياه الشرب للمصلين والمعتكفين يوميًا خلال دخولهم للأقصى ضمن مشروع “سقيا المعتكف”، فيما قامت الجمعية ليلة القدر بتجهيز 23000 وجبة فطور وسحور للصائمين وللقائمين والمعتكفين في الأقصى.

*دعم أيتام القدس*

وعلى مستوى أهل القدس، وللسنة الثامنة على التوالي قامت جمعية الأقصى ضمن مشروع “فرحة يتيم” بتنظيم إفطار جماعي وأمسية احتفالية لإدخال الفرحة على قلوب أكثر من 350 يتيمًا من مختلف الأحياء العربية في القدس، وتوزيع ملابس وكسوة العيد عليهم بالتعاون مع روضات دار الأرقم كفرقاسم، كما قامت جمعية الأقصى بتوزيع مئات السلال الرمضانية على العائلات المتعففة المقدسية ضمن مشروع “السلة الرمضانية”، وتم ترميم ديوان اجتماعي ثقافي لأهالي حارة “التنك” في وادي الجوز، وتقديم الدعم الطبي لمستشفى المقاصد وعدة مراكز طبية في القدس.

*دعم 10 آلاف عائلة عربية*

وعلى مستوى العمل الإغاثي، قامت جمعية الإغاثة 48 بتوزيع أكثر من 10 آلاف طرد غذائي على العائلات المتعففة من عشرات البلدات والقرى في مجتمعنا العربي، خاصة في القرى غير المعترف بها في النقب والمدن الساحلية المختلطة.

*إفطارات لـ 3000 يتيم بالضفة*

كما قامت الإغاثة 48 خلال شهر رمضان، ضمن مشروع “إفطار صائم” الذي يقام سنويًا منذ عشرات السنين، بتنظيم إفطارات جماعية لحوالي 3000 يتيم ومحتاج في 7 محافظات فلسطينية مختلفة في الضفة الغربية، إضافة لتوزيع حوالي 18 ألف طرد غذائي ووجبات وسلّات رمضانية وكسوة العيد للعائلات المتعففة.

*18 ألف طرد لغزة*

كما نظمت الإغاثة48 عشرات موائد الإفطار وتوزيع كوبونات “كسوة العيد” على العائلات المتعففة والمحتاجة في قطاع غزة حيث بلغت عدد الطرود الغذائية التي وزعت في رمضان للأهل في غزة: 3000 طرد غذائي، 5000 وجبة عائلية، 3000 وجبة فردية، 5500 كسوة عيد، و 1500 سلة خضار.

*370 كفالة جديدة للأيتام*

وخلال شهر رمضان ازداد عدد كفالات الأيتام في الضفة والقطاع بـ 370 كفالة جديدة، ليصل بذلك عدد الأيتام والمحتاجين الذين تكفلهم جمعية الإغاثة من أبناء شعبنا الفلسطيني في الضفة والقطاع حوالي 24000 يتيمًا ومحتاجًا.

*مواصلة دعم اللاجئين*

واستمرارًا لدعمها أهلنا في مخيمات اللجوء في الجنوب التركي والشمال السوري ولبنان، قامت الإغاثة48 بتوزيع عشرات آلاف الطرود والسلّات الغذائية وتنظيم عشرات الإفطارات الجماعية في مخيمات اللجوء، كما قامت بتنظيم مشروع السوق الخيري والمياه الصالحة للشرب للأهل في اليمن، ومشروع الاعتكاف في تشاد، وغيرها من المشاريع المستمرة طوال العام.

*مخيمات ومسابقات لتعظيم القرآن*

وفي شهر القرآن، قامت مؤسسة الفرقان لتعليم وتحفيظ القرآن بالعديد من النشاطات والفعاليات والمشاريع لتعظيم القرآن الكريم، حيث تم استقبال رمضان بتنظيم “أسبوع تعظيم القرآن الكريم” بالتعاون مع مؤسسة شباب الحركة الإسلامية، قدّمت خلاله الدروس والمحاضرات والورشات المحوسبة في المدارس والمساجد ودور القرآن الكريم والمؤسسات العامة في مختلف البلدات والقرى العربية.

وفي عطلة الربيع، نظمت مؤسسة الفرقان مخيم المبيت لثلاثة أيام تحت اسم “ملتقى فرسان الفرقان” في النقب والمثلث والجليل بمشاركة 82 طالبًا وطالبة من النخبة في فروع الفرقان المختلفة من أجل تثبيت الحفظ، فيما قامت العديد من الفروع خلال العطلة وخلال شهر رمضان بتنظيم مخيمات لثبيت الحفظ لطلابها، وتنظيم مسابقات في حفظ القرآن الكريم بمشاركة آلاف الطلبة والأهالي. كما قامت مؤسسة الفرقان بطباعة وتوزيع 20000 نسخة من إمساكية الفرقان.

كما قام مؤسسة الفرقان بشكل يومي طيلة رمضان ببثّ دروس وتلاوات للطلاب ولثلة من القراء على صفحاتها ومواقع التواصل، إضافة إلى مسابقة يومية، كما ونظمت مسابقة قرآنية قطرية في حفظ سورة طه مع معانيها.

*إفطارات بالجامعات وافتتاح مصلى*

وعلى امتداد شهر رمضان نظّم قسم الشباب في الحركة الإسلامية عبر لجنة التربية محاضرات دينية يومية عبر الزوم قدّمها العديد من المشايخ الأفاضل وشاهدها مئات الشباب، فيما نظمت مؤسسة القلم الطلابية عدة إفطارات جماعية بمشاركة المئات من طلابنا وطالباتنا في الجامعات، منها إفطار في جامعة بن غوريون- بئر السبع، وفي الجامعة العبرية في القدس، وفي جامعة بار إيلان في رمات غان، والذي توّج بافتتاح مصلى السكن الطلابي في الجامعة.

*أسابيع دعوية*

يذكر أن الحركة الإسلامية عبر مختلف فروعها في معظم بلداتنا وقرانا العربية، نظمت قبيل شهر رمضان أسابيع دعوية استقبالًا لشهر رمضان الفضيل، وقد برز نشاط الأخوات في مؤسسة مسلمات.

وأعرب الشيخ صفوت فريج رئيس الحركة الإسلامية عن فخره واعتزازه بكافة مؤسسات وجمعيات الحركة الإسلامية وأبنائها، كما شكر جميع أهلنا في الداخل الذين تبرعوا وساهموا في إيصال الخير للجميع، وأكد أن الحركة مستمرة بإذن الله بدعوتها للخير لجميع الناس.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى