أخبار محلية

حالة الطقس: أجواء باردة وماطرة حتى الأربعاء

يتوقع الراصد الجوي أن يطرا جُملة من التغيرات الجوية بالتأثير على البلاد، وذلك بفعل اقتراب كتلة هوائية باردة نسبيا قادمة من البحر الأبيض المتوسط، يرافقها منخفض جوي عميق نسبيا يتمركز يوم، الإثنين، بعيدا نواحي جَنُوب غرب تركيا وقرب جزيرة كريت اليونانية.

ومن المتوقع أن تهب رياح جنوبية إلى جنوبية غربية تكون نشطة أحيانا، تؤدي إلى رفع مستويات الغبار في الأجواء خصوصا جنوبي البلاد، ويتوقع أن تتشكل السحب في السماء تدريجيا مع فرصة لهطول زخات محلية من الأمطار قد تكون رعدية في مناطق مختلفة من البلاد، إثر اضطراب جوي يحدث مع اصطدام الهواء البارد والرطب القادم من الغرب بالهواء الدفئ فوق المنطقة.

وفي ساعات المساء والليل تنخفض درجات الحرارة بصورة ملموسة لتصبح الأجواء باردة في الجبال وباردة نسبيا في بقية المناطق، ومن المتوقع عبور جبهة هوائية سريعة، إذ تعبر البلاد موجة ماطرة قد يتخللها هطولات رعدية في بعض المناطق، ولكن على نحو غير شامل.

كما توقع الراصد الجوي أن يطرأ يوم، الثلاثاء، انخفاض واضح على درجات الحرارة وتهطل أمطار متفرقة على فترات في العديد من المناطق مع تركز الهطولات في المناطق الساحلية والشمالية نتيجة تمركز المنخفض الجوي إلى الجَنُوب من جزيرة قبرص، وهو مركز غير مفضل بالنسبة للمناطق الجنوبية والوسطى التي تكتفي بالرياح الجنوبية الغربية الباردة والجافة.

أما في ليلة الثلاثاء/ الأربعاء وخلال نهار الأربعاء فمن المتوقع أن يوصل المنخفض “كانون” تأثيره وتهطل الأمطار في مناطق واسعة من البلاد نتيجة عبوره قبالة السواحل الشاميّة إلى داخل الأراضي السورية، ويتوقع أن تهطل كميات وفيرة من الأمطار في معظم المناطق مع أجواء باردة وكانونية الطابع.

وناشدت السلطات المحلية المواطنين في حال حدوث أي طارئ أو الحاجة لأي مساعدة نتيجة أضرار الأمطار والأجواء العاصفة، بالتوجه قاصدًا إلى مراكز الخِدْمَات والطوارئ البلدية.

كما دعت كل من يرغب بالتطوع وتقديم المساعدة شخصيا أو المساعدة بآليات الحفر أن يتوجه إليها وتسجيل أسمه ورقم هاتفه للتواصل معه عند الضرورة.

كما طالبت السلطات المحلية كافة المواطنين بعدم ربط مواسير مياه الأمطار بقنوات الصرف الصحي، حتى لا تشكل ضغطا على عبارات المياه.

هذا، وناشدت سلطة الإطفاء والإنقاذ بالالتزام بتعليمات الأمان والسلامة في ظل الأحوال الجويّة العاصفة والماطرة، والامتناع عن دخول الشوارع التي تغمرها المياه ومختلف المناطق الأخرى، مثل الوُدْيَان التي قد تشكل خطرا على حياة المواطنين بسبب السيول.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى