أخبار محليةأخبار هامة

جمعية الأقصى- الحركة الإسلامية توزّع كسوة العيد وتقيم إفطارًا جماعيًا وأمسية لمئات الأيتام من القدس بالتعاون مع روضات دار الأرقم كفرقاسم

نظمت جمعية الأقصى- الحركة الإسلامية، بالتعاون مع روضات دار الأرقم من مدينة كفرقاسم، أمس السبت، إفطارًا جماعيًا وأمسية احتفالية لإدخال الفرحة على قلوب أكثر من 350 يتيمًا من مختلف الأحياء العربية في مدينة القدس، وذلك ضمن مشروع “فرحة يتيم” الذي تنظّمه الجمعية للسنة الثامنة على التوالي.

وشملت الأمسية التي أقيمت في نادي أبناء القدس في حارة السعدية في البلدة القديمة في القدس، إفطارًا جماعيًا، وتوزيع هدايا على الأيتام مقدمة من أطفال روضات دار الأرقم والمتبرعين من مدينة كفرقاسم الذين شاركوا في الأمسية، حيث تبلغ قيمة كل هدية 200 شيكل عبارة عن كوبون لشراء ملابس العيد (كسوة العيد)، كما شملت الأمسية حفلًا فنيًّا لإدخال البهجة لقلوب الأيتام احتوى على أناشيد، عرض مهرّجين، وألعاب منفوخة.

وشارك في الحفل الشيخ صفوت فريج رئيس الحركة الإسلامية الذي أكد على وقوف الحركة الإسلامية إلى جانب أهالي القدس طوال العام عبر سلسلة من المشاريع، ورفد الأقصى بالمصلين عبر آلاف الحافلات السنوية.

كما شارك في الحفل الشيخ يوسف القرم نائب رئيس الحركة ورئيس جمعية الأقصى الذي شكر باسم الحركة روضات دار الأرقم كفرقاسم والمتبرعين، ونادي أبناء القدس على استضافتهم للحفل، وأكد على أهمية هذا التواصل بين أبناء الشعب الواحد من الداخل وأهل القدس، وعلى اهتمام الحركة وجمعية الأقصى بالمسجد الأقصى المبارك وبالقدس وتمكين أهلها.

كذلك شاركت في الحفل مديرة روضات دار الأرقم كفرقاسم المربية ميساء عامر (أم عبيدة) والتي تم تكريمها خلال الاحتفال على عطائها الكبير، وطاقم المربيات في الروضات، وطاقم جمعية الأقصى.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى