أخبار محليةأخبار هامة

جمعية الأقصى- الحركة الإسلامية تنظّم اللقاء الإيماني الشهري في المسجد الأقصى المبارك حول التغيير للأفضل

نظمت جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات- الحركة الإسلامية، مساء الجمعة الماضي بعد صلاة المغرب، اللقاء الإيماني الشهري الدوريّ داخل مسجد قبة الصخرة في المسجد الأقصى المبارك، بحضور المئات من أبناء الداخل الفلسطيني الذين شدّوا الرحال من مختلف المناطق عبر حافلات مسيرة قوافل الأقصى من أجل المشاركة في اللقاء.

افتتح اللقاء بآيات عطرة من الذكر الحكيم تلاها الشيخ القارىء فادي شملة، فيما تولى العرافة الأخ يزيد جابر.

ضيف اللقاء الدكتور أحمد أسدي تحدث عن العبر والفوائد المستوحاة من الآية القرآنية: (إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ)، وضرورة السعي الدائم من أجل التغيير للأفضل في حياة المسلم، وبيَّن أهمية التخطيط ووضع الاستراتيجيات والأولويات، خاصة ونحن على مشارف عام ميلادي جديد.

هذا وتواصل جمعية الأقصى تكثيف جهودها لشد الرحال للمسجد الأقصى المبارك وتشجيع الرباط فيه من خلال العمل على العديد من المشاريع المتواصلة على مدار العام كقوافل الأقصى، لقاء الأقصى الشهري، ترميم منازل أهالي البلدة القديمة، الجولات الإرشادية، الإفطارات الجماعية، وغيرها.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى