أخبار محلية

جمعية الأقصى- الحركة الإسلامية تجهّز سيارة إسعاف لخدمة أهل القدس وروّاد المسجد الأقصى

‌جهّزت جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات، ومؤسسة “مسلمات” في الداخل الفلسطيني- الحركة الإسلامية، سيارة إسعاف بأحدث الأجهزة الطبية، لتكون مخصصة لخدمة أهلنا في مدينة القدس وروّاد المسجد الأقصى المبارك.

وقال الشيخ حماد أبو دعابس رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني: “هذا المشروع جاء لخدمة المرضى المقدسيين بشكل عام، ورواد المسجد الاقصى المبارك على وجه الخصوص، خاصة بعد وقوع العديد من الإصابات داخل المسجد الأقصى المبارك ومحيطه خلال الهبة الشعبية الأخيرة دفاعًا عن المسجد الأقصى والشيخ جراح، مضيفًا أن الحركة الإسلامية بمختلف مؤسساتها وبالذات عبر جمعية الأقصى مستمرون بدعم أهلنا في القدس عن طريق مشاريعها المختلفة، وبرفد المسجد الأقصى بحافلات المصلين على امتداد السنة عبر مشروع “قوافل الأقصى”.

وأفاد الشيخ صفوت فريج رئيس جمعية الأقصى ونائب رئيس الحركة الإسلامية أن هذا المشروع يأتي استجابة لطلب تقدمت به جمعية “نوران” المقدسية التي تكفّلت بسيارة الإسعاف نفسها، فيما تكفّلت جمعية الأقصى ومؤسسة مسلمات بتزويد السيارة بكل المستلزمات الطبية والأجهزة الذكية والأسرة والكراسي والأدوية التي يحتاجها الأطباء لتسهيل عملهم.

الأخت نسيبة عيسى مسؤولة مؤسسة العمل النسائي في الحركة الاسلامية “مسلمات” عبّرت عن شكرها وامتنانها لكل من تبرّع للمشروع من أهلنا في الداخل وبالذات للأخوات اللواتي كان لهن الدور الأبرز في دعم وإنجاح هذا المشروع الهام، وكل ما يخدم الأهل في القدس ويخدم المسجد الأقصى المبارك.

من جهتها، شكرت جمعية “نوران” المقدسية جمعية الأقصى والأهل في الداخل الفلسطيني على عطائهم ودعمهم الدائم لأهل القدس وللمسجد الأقصى وعلى تجهيز مركبة الإسعاف بأحدث الأجهزة والمستلزمات وفق المعايير الطبية الدولية.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى