أخبار محلية

تعزيزًا للأمن المائي: الإغاثة 48 – الحركة الإسلامية تفتتح محطّة لتحلية المياه لأكثر من 6,300 مستفيد في قطاع غزّة

الماء أساس الحياة، ملايين الأشخاص حول العالم يفقدون حياتهم بسبب شحّ المياه، أو لعدم مقدرتهم على تحصيل المياه النظيفة الصالحة للشرب.

وفي قطاع غزّة، يعاني السكان من عجز شديد في الوصول إلى المياه النظيفة والصالحة للشرب. وتشتدّ حاجة المواطنين هناك لمياه الشرب لا سيّما في أيّام الحرّ الشديد الّتي نعيشها، ودخول القطاع موجة جديدة من فيروس كورونا.
وقد بلغت نسبة ملوحة المياه الجوفية في قطاع غزّة أكثر من 95%، وتتزامن هذه النسبة مع ما يعانيه القطاع من عجز تراكمي أدّى لاستنزافه وإلى تسرّب مياه البحر بشكل متسارع دون القدرة على إيجاد حلول عمليّة. وما يزيد الأحوال سوءًا هو الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي، الأمر الذي يُثقل من هموم الحياة ويزيد من أعبائها على المواطنين.

تلبيةً لحاجات أهلنا وتعزيزًا للأمن المائي لهم، قامت جمعية الإغاثة48 بإنشاء محطة تحلية للمياه في حيّ النصر بمدينة غزة ضمن مشروع “سقيا الماء”. وفي كلمة له قال د. على الكتناني – رئيس الجمعية: “على بركة الله نفتتح اليوم محطّة تحلية مياه العيون، ليستفيد منها قرابة 6,300 نسمة في قطاع غزّة ضمن مشروع سقيا الماء”. وقد وجّه الكتناني شكره للأهل في الداخل الفلسطيني على عطائهم ودعمهم لإخوانهم المحتاجين في كل مكان حيث جاء هذا المشروع بترع كريم عن روح المرحومين: حرب الكتناني وزوجته، وسلامة المحذي وزوجته.

جاء هذا المشروع لتمكين الأسر المحتاجة من سكان شارع العيون بحيّ النصر بمدينة غزة من الوصول إلى المياه النقيّة العذبة النظيفة الصالحة للشرب، حيث قامت طواقم الإغاثة48 بتركيب محطّة تحلية مياه بقدرة إنتاجية 500لتر/الساعة، ويتمّ إنتاج 4,000 لتر في اليوم (4 كوب) من أجل تسهيل عمليّة توصيل المياه النظيفة والعذبة الصاحة للشرب للفئات الضعيفة والمهمّشة في المنطقة.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى