أخبار محلية

بيان صادر عن مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالقدس الشريف

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :

فإن مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية يؤكد على قراراته السابقة والتي صدرت بتاريخ 23 آذار 2020م وبتاريخ 16 نيسان 2020م ، القاضية بتعليق وصول المصلين للمسجد الأقصى المبارك / الحرم القدسي الشريف ، وذلك لعدم زوال الأسباب الخطيرة والتي أدت الى اتخاذ تلك القرارات المؤلمة علينا جميعاً والتي ما زالت قائمة وتهدد حياة الناس وتؤدي الى زيادة إنتشار الوباء .

ويؤكد المجلس بأن الآذان يرفع في المسجد الأقصى المبارك ، وتقام الصلوات الخمس ، بما فيها خطبة وصلاة الجمعة وصلاة التراويح للمتواجدين من موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية ، وأن مجلس الأوقاف يراقب الوضع عن كثب ، وفي حال تغير الوضع ، سيدخل المسلمون الى مسجدهم ويؤدوا الصلوات التي فرضها الله عليهم .

آملين من الله عز وجل أن يرفع هذا الوباء والبلاء عن الأمة الإسلامية والعالم أجمع ، عندها يفرح المؤمنون بفتح المساجد للصلاة وتعود الأمور لطبيعتها ، وهذا ما نتمناه وبأسرع وقت ممكن .

قال تعالى: قُلْ بِفَضْلِ ٱللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِۦ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ صدق الله العظيم (سورة يونس 58)

مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية / القدس الشريف


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى