أخبار محليةأخبار هامة

بعد تجنيد 50 مليون شيكل- النائبان عن الموحدة خطيب ياسين وغنايم باجتماع ميداني بسهل البطوف: انتهى الكلام وحان وقت العمل

اجتمع النائبان عن القائمة العربية الموحدة إيمان خطيب ياسين ومازن غنايم في سهل البطوف مع مندوبين عن المزارعين، بمشاركة مدير قسم المجتمع العربي في وزارة الزراعة جمال مدلج، ومخطط المدن البرفيسور راسم خمايسي، والمهندس علي شواهنة.
ويأتي هذا الاجتماع انطلاقة لبدء العمل على حل قضايا البطوف الحارقة وعلى رأسها الغرق والري والبنى التحتية، وذلك بعد أن نجحت الموحدة في تجنيد 50 مليون شيكل ضمن الخطة الاقتصادية الخمسية “تقدّم” لسهل البطوف، واستكمالًا لعدة جلسات عمل مع المزارعين ومع عدة جهات ومسؤولين على رأسهم وزير الزراعة عوديد فورير، والمديرة العامة للوزارة، والوزير حمد عمار، وغيرهم.

وخلال الاجتماع الميداني في سهل البطوف أكد النائبان خطيب ياسين وغنايم أن وقت الكلام انتهى وحان وقت العمل، حيث سيتم العمل بشكل موازي لحل القضايا العالقة وإيجاد حلول جذرية لسهل البطوف، خاصة في موضوع أرض الغرق والمياه التي تغرق سنويًا آلاف الدونمات مما يكبّد المزارعين خسائر فادحة ويؤدي إلى عدم استغلال الأراضي، والتأكيد على الحاجة لتطوير بنى تحتية وقنوات صرف وتوفير الري من أجل استثمار الأراضي بالشكل الأفضل.

يذكر أن هناك ميزانيات ومشاريع عديدة أخرى لدعم الزراعة في مجتمعنا العربي بمختلف قطاعاتها، حيث عقدت الموحدة بهذا الصدد في السابق عدة جلسات ومؤتمرات مع طواقم المزارعين العرب في البلاد لبحث احتياجاتهم وسبل النهوض بالزراعة في مجتمعنا العربي.

تصوير القائمة العربية الموحدة.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى