أخبار محليةأخبار هامة

النائب وليد طه: المساجد لم تكن في يوم من الايام سببًا في انتشار وتفشي الوباء

وصل موقع الرملة أونلاين بيان صادر عن النائب وليد طه جاء فيه: ” المساجد لم تكن في يوم من الأيام سبباً في انتشار وتفشي الوباء والقيادات الدينية أبدت وعياً كبيراً في تعاملها مع الوباء وسبقت قرارات الحكومة باغلاق المساجد في حينه.

قال النائب وليد طه أن الأسبوع الماضي كنت قد توجهت برسائل لكل من مكتب رئيس الحكومة ولوزيري الداخلية والصحة طالبتهم فيها بضرورة فتح المساجد مع الالتزام الكامل بكافة معايير الوقاية والسلامة، على اعتبار أن المساجد لم تكن يوما سببا في انتشار الوباء، وأن القائمين عليها ومنذ بداية تفشي هذا الوباء أظهروا وعيا ومسؤولية كبيرة في التعامل معه من خلال الالتزام بمعايير وزارة الصحة حول ضرورة التباعد واستعمال الكمامات ووسائل التعقيم واستعمال السجادة الشخصية وعدم المصافحة..

واضأف : في ردودهم على توجهنا، اثنت د. شلوميت افني مديرة قسم التخطيط في وزارة الصحة على أداء قيادة المجتمع المسلم خلال الازمة وسرعة استجابتهم في مواجهة الوباء، مع تأكيدها على خطورة الوضع وضرورة الاستمرار في ما تم اقراره تجاه بيوت العبادة!
وزير الداخلية ارييه درعي أشاد هو الاخر باداء قادة المجتمع المسلم للحدّ من الوباء في الالتزام بتعليمات وزارة الصحة، ومع ابقاء دور العبادة على الوضع الراهن حاليا. فينا أكد مكتب رئيس الحكومة استلامه لتوجهنا مشيراً ان القضية قيد البحث وانهم سيردون على التوجه بعد دراسة التفاصيل من كافة جوانبها.

وتابع : سأستمر بالمطالبة بفتح المساجد مع التأكيد على الالتزام بكافة معايير السلام وتعليمات وزارة الصحة، علماً أن القائمين على المساجد أشد حرصاً على سلامة الجمهور من منطلق التزامهم بالقيمة الدينية الشرعية ” لا ضرر ولا ضرار ، ولقرارات وزارة الصحة..


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى