أخبار محليةأخبار هامة

النائب منصور عباس يترأس وفدًا عن الحركة الإسلامية والموحدة للوقوف مع الأهل في يافا بعد الاعتداءات عليهم

قام، عصر اليوم السبت، وفد عن الحركة الإسلامية والقائمة العربية الموحدة، برئاسة د. منصور عباس رئيس القائمة الموحدة، والنائب وليد طه، والشيخ صفوت فريج نائب رئيس الحركة الإسلامية، بزيارة للوقوف إلى جانب أهلنا في مدينة يافا بعد الاعتداءات العنصرية التي تعرض لها الأهالي من قبل الجماعات المتطرفة.

وقام الوفد الذي ضم أيضًا رئيس الوحدة الإدارية في منطقة المركز الشيخ يوسف القرم، ورئيس الحركة الإسلامية في يافا الشيخ محمد السطل، بزيارة العائلة العربية في حي العجمي التي قام المتطرفون بإحراق بيتهم بينما أفراد العائلة بداخله، مما أدى إلى إصابة أحد الأولاد (14 عامًا) بحروق خطيرة، ولولا لطف الله لحدثت كارثة ومجزرة لأفراد العائلة.
وبعد زيارة البيت، قام الوفد بزيارة الطفل المصاب في مستشفى “تل هشومير”.

وأكد النائب منصور عباس خلال زيارة: “واجبنا أن نقف إلى جانب أهلنا فيما يتعرضون له من هجمة عنصرية متطرفة تقودها بعض المجموعات الفاشية التي تعتدي على أهلنا في المدن المختلطة، وتحديدًا في اللد والرملة ويافا، وهي ظاهرة غير مسبوقة تدل على إفلاس للدولة وعجز أجهزتها في لجم هؤلاء الذين يمارسون العنف والجريمة ضد أبناء مجتمعنا العربي. وهذه الزيارة تأتي أيضًا لتقديم كل دعم ومساندة لأهلنا في يافا وللعائلات المتضررة”.

وقال النائب وليد طه: “أهلنا في المدن المختلطة، اللد والرملة ويافا وعكا، يتعرضون لاعتداءات عنصرية من قبل مجموعات استيطانية متطرفة، وعلى الدولة وشرطتها أن تحمي أهلنا من هذه العصابات الخطيرة. نحن في الحركة والموحدة سنقف بكل ما نستطيع مع أهلنا في يافا والمدن المختلطة ولن نبخل عليهم بأي دعم ومساندة للحفاظ على وجودنا العربي وثباتنا”.

 


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى