أخبار محليةأخبار هامة

الموحدة: نبارك للجديدة المكر إيداع المخطط الجديد في الفاتمال بما يتيح بناء 8 آلاف وحدة سكنية

تبارك القائمة العربية الموحدة لأهلنا في الجديدة المكر مصادقة لجنة الفاتمال على إيداع المخطط الجديد الذي يتيح بناء حوالي 8000 وحدة سكنية جديدة، منها 3000 وحدة في أراض خاصة، إضافة إلى مناطق تجارة ومنطقة صناعية بمساحة 380000 متر مربع، وهي تتويج لجهود طويلة ومباركة بذلها المجلس المحلي وقسم الهندسة وأهالي الجديدة المكر عمومًا.

منذ سنوات، وبسبب انتهاء العمل بقانون الفاتمال، تراكمت العديد من المخططات التي عملت عليها السلطات المحلية العربية، والتي تضم بداخلها عشرات آلاف الوحدات السكنية، حيث لم يتم التقدم في هذه المخططات. لذلك، كان أحد شروط اتفاقية دخول القائمة العربية الموحدة للائتلاف الحكومي إعادة العمل بقانون الفاتمال، وهذا ما نجحنا في إقراره قبل نحو شهرين، وقد قاد عملية سن القانون من جديد النائب المرحوم سعيد الخرومي الرئيس السابق للجنة الداخلية في الكنيست.

وكي لا يحدث أي لبس نعود ونكرر مرة ثالثة ورابعة: كامل الشكر والثناء للمجلس المحلي في الجديدة المكر، ولباقي سلطاتنا المحلية العربية وأقسام الهندسة فيها، التي تعمل وتخطط وتعدّ الخرائط من أجل تقديمها للمصادقة عليها في الفاتمال، وهي جهود كبيرة تمتد أحيانًا لسنوات، ونحن بإعلاننا هذا لا نتعدى على دور وجهد سلطاتنا العربية، بل نؤكدها ونثني عليها، ولكننا أيضًا نوضح دورنا كقائمة عربية موحدة في هذا الأمر، بدءًا من نجاحنا في إعادة عمل الفاتمال بعد توقف سنوات، ثم استغلال ثقلنا السياسي من أجل تسريع جلب هذه الخرائط والمصادقة عليها في الفاتمال.

منذ نجاح الموحدة في إعادة عمل الفاتمال قامت لجنة الفاتمال بالمصادقة على 3 مخططات تتعلق بمجتمعنا العربي، الأول في بلدة عرعرة يتيح بناء 3750 وحدة سكنية، والثاني في مدينة عرابة يتيح بناء 5300 وحدة سكنية، والآن إيداع مخطط الجديدة المكر بما يتيح بناء 8000 وحدة سكنية، وكل ذلك خلال فقط شهرين، وهذا يدل على أهمية مطلب الموحدة بإعادة عمل الفاتمال.

إن قضية الأرض والمسكن في المجتمع العربي هي إحدى القضايا الأساسية التي تعهدت الموحدة بمتابعتها ومعالجتها وإيجاد حلول عملية لها، ولذلك، وإضافة لإعادة عمل لجنة الفاتمال وما يترتب عن ذلك من مصادقة على مخططات واسعة وكبيرة لبلداتنا العربية، يتابع نواب القائمة العربية الموحدة وبشكل متواز التقدم في إقرار عشرات الخرائط الهيكلية المختلفة في بلداتنا العربية ويدفعون بها للأمام من أجل المصادقة عليها في أسرع وقت ممكن. كما يتابع نواب الموحدة ملف أوامر الهدم ومخالفات البناء لإيجاد الحل الأنسب لمعظم هذه الملفات التي أرهقت أبناء مجتمعنا العربي ماديًا ووجوديًا. كما يتابع نواب الموحدة قضية الاعتراف بقرانا العربية في النقب وتثبيت أهلنا فيها، وقريبًا سيتم الإعلان عن الاعتراف بالقرى العربية الثلاث عبدة ورخمة وخشم زنة.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى