أخبار هامة

الكنيست تصادق بالإجماع على اقتراح قانون النائبة إيمان خطيب ياسين بتحسين ظروف عمل الأمهات أحاديات الوالدية

*القانون كان قد تقدّم به النائب المرحوم سعيد الخرومي، ويقضي بتمديد تعريف توقيت العمل الليلي الذي يمنع فيه إلزام الأمهات أحاديات الوالدية بالعمل من الساعة الخامسة فجرًا حتى السابعة والنصف صباحًا، ليتسنى لهنّ الاعتناء بأولادهن وتجهيزهم للمدارس والمكوث معهم قبل الذهاب للعمل*

صادقت الهيئة العامة للكنيست بالإجماع، اليوم الأربعاء، بتأييد 31 نائبًا وعدم معارضة أي نائب، على اقتراح قانون النائبة عن القائمة العربية الموحدة إيمان خطيب ياسين لتحسين ظروف عمل الأمهات أحاديات الوالدية، بتمديد تعريف توقيت العمل الليلي الذي يمنع فيه إلزامهن بالعمل خلاله، من الساعة الخامسة فجرًا حتى الساعة السابعة والنصف صباحًا، وذلك حتى يتسنى لهنّ الاعتناء بأولادهن وتجهيزهم للمدارس والمكوث معهم صباحًا قبل الذهاب لأعمالهن، بالذات الأعمال التي تتطلب الخروج باكرًا كالزراعة والنظافة.

وحول التعديل المقترح، قالت النائبة إيمان خطيب ياسين: “القانون السابق يقضي بمنع إلزام النساء، خاصة الأمهات، من العمل الليلي بين الساعات الثانية عشرة ليلًا وحتى السادسة فجرًا، وفي الأعمال الزراعية حتى الخامسة فجرًا، وبالتالي كانت هذه الأمهات العاملات تضطر في أحيان كثيرة للخروج للعمل قبل الفجر دون أن تتمكن من إيقاظ أبنائهنّ والمكوث معهم وإعدادهم للحضانات والروضات والمدارس، وبحسب اقتراح القانون الذي قدمته سيتم تمديد هذا التوقيت للأمهات العاملات أحاديات الوالدية حتى الساعة السابعة والنصف صباحًا. هذا القانون يأتي للوقوف مع الأمهات وأيضًا لراحة وحقوق الأطفال، وبالذات في العائلات العربية التي أكثر من نصفها تحت خط الفقر”.

وأضافت خطيب ياسين: “هذا القانون تقدم به النائب الراحل المرحوم سعيد الخرومي لمعالجة ظاهرة منتشرة بالذات لدى نساء النقب العاملات أحاديات الوالدية، فهو من جهة وفاءً لدرب المرحوم النائب الخرومي، وهو أيضًا استمرار لرسالتي للوقوف إلى جانب المرأة العربية وتعزيز مكانتها وتحسين ظروف عملها، وستتبع هذا القانون عدة اقتراحات قوانين أخرى سأقدمها إن شاء الله لصالح المرأة العربية وأطفالنا ومجتمعنا عامة”.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى