أخبار محليةأخبار هامة

الحركة الإسلامية ومؤسسة الرباط تنفّذان عشرات المشاريع الضخمة خلال معسكر الرباط في النقب تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض

انطلقت صباح اليوم السبت أعمال ومشاريع معسكر الرباط الذي تنظمه الحركة الإسلامية ومؤسسة الرباط التابعة لها سنويًا في النقب، تحت اسم “النقب ليس وحيدًا”، والذي يأتي تزامنًا مع اقتراب ذكرى يوم الأرض، حيث قام المئات من أبناء الحركة من النقب والمثلث والجليل والمدن الساحلية، بتنفيذ عشرات المشاريع الضخمة والتطوعية في العديد من المناطق والقرى غير المعترف بها في النقب، من بينها أبو تلول، والزرنوق، ووادي الحمام، ورخمة، وتل عراد، الزعرورة، والغراء، وخربة الوطن، ووادي النعم، وغيرها.

ومن بين المشاريع التي تم تنفيذها: تنظيف وصيانة المقبرة الإسلامية في بئر السبع، ترميم بيوت لعائلات مستورة، مد شبكات كهرباء ومياه، شق وتعبيد شوارع، ترميم وصيانة لعدد من المساجد، تركيب أجهزة ألعاب للأطفال في العديد من القرى، تعبئة 500 طرد غذائي استعدادًا لتوزيعها على العائلات المستورة في النقب قبيل شهر رمضان، زراعة أشجار وورود، والعديد من الفعاليات التربوية والتثقيفية، وذلك بالتعاون مع جمعية الإغاثة48 التي دعمت وموّلت العديد من المشاريع، ومؤسسة مسلمات، وشباب الحركة الإسلامية، والقلم الطلابية.

وفي ختام المعسكر تم تنظيم حفل ختامي في قرية أبو تلول بحضور المئات من الأهالي والمتطوعين الذين شاركوا في أعمال المعسكر، وبحضور رئيس الحركة الإسلامية في البلاد الشيخ صفوت فريج، الشيخ حمّاد أبو دعابس الرئيس السابق للحركة، النائبان عن القائمة العربية الموحدة وليد طه وإيمان خطيب ياسين، رئيس المكتب السياسي في الحركة الإسلامية إبراهيم حجازي، رئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها الشيخ عطية الأعسم، مدير مؤسسة الرباط الشيخ خالد الددا، مديرة مؤسسة مسلمات نسيبة عيسى، رئيس مجلس محلي حورة الشيخ حابس العطاونة، والعديد من المشايخ ورؤساء الإدارات والفروع، حيث أكد المتحدثون خلال الحفل أن النقب كان ولا يزال وسيبقى في رأس سلم أوليات الحركة الإسلامية التي لم تترك ولن تترك النقب وأهله، وستبقى تقف إلى جانب أهالي النقب لتمكينهم وتثبيتهم وتعزيز رباطهم وصمودهم في أرضهم وتحصيل كافة حقوقهم.

 


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى