أخبار محليةأخبار هامة

الحركة الإسلامية والموحدة تدينان اعتداء الشرطة على أهلنا وقياداتنا في أم الفحم وحقهم بالتظاهر ضد تقصيرها

أدانت الحركة الإسلامية والقائمة العربية الموحدة العدوان الوحشي للشرطة على أهلنا المتظاهرين وعلى قيادات مجتمعنا في أم الفحم، الذين خرجوا للتعبير عن حقهم الأصيل في التظاهر ضد تقصير الشرطة في مكافحة عصابات الإجرام والجريمة في مجتمعنا.
وأكدت الحركة الإسلامية والموحدة أن هذا العدوان الوحشي للشرطة باستخدام الضرب وقنابل الغاز والرصاص المطاطي والمياه العادمة والاعتقالات ضد المتظاهرين هو تهرّب من المسؤولية، ومحاولة لتحويل الضحية التي تعاني من تقصير الشرطة إلى مجرم، بينما تترك الشرطة المجرمين الحقيقيين والقتلة في مجتمعنا العربي يعيثون فسادًا بأمن الناس وأمانهم.
وطالبت الحركة الإسلامية والموحدة بالإفراج الفوري عن المعتقلين، وبالتحقيق في هذا العدوان السافر بحق المتظاهرين والقيادات، وتقديم المسؤولين عن هذا العدوان للمساءلة والمحاكمة، وبالكف الفوري عن الاعتداءات المتكررة للشرطة على المظاهرات السلمية في مجتمعنا العربي، في حين تقوم بحماية المتظاهرين في المجتمع اليهودي.
كما تعود الحركة الإسلامية والموحدة لتحمّل كلًا من حكومة إسرائيل وشرطتها، مسؤولية الانفلات الأمني وانتشار عصابات الإجرام والخاوة والسلاح في مجتمعنا، وتطالبها بأن تقوم بدورها للجم هذا الانفلات، بدلًا من الاعتداء على المتظاهرين وضحايا تقصير الشرطة في عملها.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى