الرملة اللد

الحركة الإسلامية والموحدة – اللد ترد على الزيارة الاستفزازية لسموتريتش وبن جفير: لا أهلًا ولا سهلًا بمن يأتي ليحرّض علينا

أصدرت الحركة الإسلامية والقائمة العربية الموحدة فرع اللد بيانًا استنكرت فيه الزيارة الاستفزازية التي قام بها نائبا الصهيونية الدينية بتسلئيل سموتريتش وإيتمار بن جفير لبلدية اللد، لتحريض إدارة البلدية على السكان العرب في المدينة وتأجيج العنصرية تجاههم.

وجاء في بيان الحركة الإسلامية والموحدة في اللد أن “العنصريين سموتريتش وبن جفير قاما بزيارة استفزازية أمس الأربعاء 5/5/2021 لمدينة اللد واجتمعا مع رئيس البلدية العنصري يئير رفيفو في جلسة تحت عنوان “مكافحة الجريمة الجنائية التي رفعت رأسها مؤخرًا في اللد”، والتي حاول خلالها المتطرفان كما يتضح من المنشور الذي نشره رئيس البلدية حول الزيارة التحريض العنصري على السكان العرب في المدينة”.

وأضاف البيان: “نستنكر بشدة خطاب العنصرية والكراهية التي يحاول سموتريتش وبن جفير تأجيجه في مدينة اللد، كما نستنكر استقبال رئيس البلدية لهما وعقد مثل هذه الجلسة التي تفوح منها رائحة العنصرية والتحريض على المواطنين العرب في مدينة اللد، ونذكّر أن أعضاء البلدية العرب استقالوا من الائتلاف البلدي احتجاجًا على استمرار رئيس البلدية بالتحريض على المواطنين العرب واستفزاز مشاعرهم، ومثل هذه الزيارات من شأنها فقط أن تؤجج خطاب العنصرية وتزيد الاحتقان ولا تخدم التعايش المشترك بين أهالي المدينة، وهي مرفوضة جملة وتفصيلًا”.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى