أخبار محليةأخبار هامة

الحركة الإسلامية تدين اعتداء الشرطة الإسرائيلية على الأقصى المبارك والمصلين وتطالبها بالانسحاب الفوري من ساحاته

أدانت الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني اعتداء الشرطة الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك وعلى المصلين المرابطين، حيث تعرض بعضهم للرصاص المطاطي وقنابل الغاز والصوت، ممّا أدّى لعشرات الإصابات، بعضها خطيرة.

وتطالب الحركة الإسلامية الشرطة بالانسحاب الفوري من المسجد الأقصى ورفع يدها عن المصلين واحترام حرمة المسجد الأقصى المبارك في هذا الشهر الفضيل.

كما تحمّل الحركة الإسلامية السلطات الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن أي تدهور وأيّ قطرة دم تسيل في القدس والأقصى المبارك.

وتدعو الحركة الإسلامية الأهل في الداخل الفلسطيني لتكثيف شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك في هذه الأيام وخاصة يوم الثامن والعشرين من رمضان وذلك في ظل الدعوات المكثفة للمستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى واستفزاز مشاعر المسلمين.

كما أكدت الحركة الإسلامية أن المؤسسة الإسرائيلية هي التي تتحمّل نتائج اعتداءات واستفزازات المستوطنين في الشيخ جراح، خاصة وأنها تتم تحت حمايتها ورعايتها.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى