أخبار محليةأخبار هامة

إنتهاء الإغلاق على بلدتي البعنة ودير الأسد

انتهى صباح اليوم، السبت، سريان الإغلاق الذي فرض على بلدتي البعنة ودير الأسد في منطقة الشاغور، في أعقاب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وشهدت البلدتان إغلاقا على مدار 7 أيام متتالية، بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا.

ووفقا للمعطيات الأخيرة الصادرة عن وزارة الصحة، فإن عدد الإصابات في دير الأسد وصل إلى 145، فيما بلغ عدد الحالات في البعنة 22.

وأوضحت مُعطيات تفشي فيروس كورونا، أن دير الأسد، باتت الأولى في البلاد من حيث نسبة الإصابات التي وصلت إلى 145 إصابة، حتّى مساء أمس، الجمعة.

وكشفت معطيات تفشّي الوباء، أن دير الأسد حلّت الأولى، في نسبة الإصابات، إذ إنّ معدّل تسجيل الإصابات فيها بلغ 1142 إصابة لكلّ 100 ألف نسمة (افتراضية)، فيما بلغ المعدّل القطري 164 لنفس العدد من الأشخاص (100 ألف نسمة)، علمًا بأن مدينة “بني براك” الحريديّة، وسط البلاد، والتي تم الإعلان عنها “منطقة محظورة”، في 3 نيسان/ إبريل الجاري، تأتي الثانية، من حيث نسبة الإصابات


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى