مقالات

إسقاط القانون مَنَعَ لمّ الشمل .. ولم يُحقّقهُ ! بقلم : مهند صرصور

يقول المثل العربيّ : ” رُبّ رميةٍ مِن غيرِ رامٍ ” ، او بكلمات أخرى ، أن يقعَ ما تريدُ لا يعني بالمرّة أنكَ انت مَن حقّقهُ ، خاصة حينَ تُكَرّر نفس فِعلِكَ الذي قمت به في السابق دون جدوى ولمرات كثيرة ، والمثل الشعبي يقول : ” إللي بجرّب لِمجَرّب ، عقلُه مخرّب ” ، فالمشتركة حين كانت في أوج قوّتها ومع 15 مقعد ( إنجاز عظيم على حد قول السيد ايمن عودة ) لم تستطع التاثير على منع تمديد قانون لم الشمل الذي جُدد ١٨ مرة متتالية دون اي عوائق ، وحين سقط ولأسبابٍ سياسية مؤقته نعرفها كلنا من اقتتال بين يمين ويمين ، نرى الجبهة / المشتركة تعتبره إنجازا يُحسَبُ لها ، رغم استمرار كونها لا تؤثر على شيء يُذكر ( وهو وضع مثيرٌ للشفقة ) .

وبعيدا عن رايي الشخصي بالقانون والذي قد نشرته في مقالة سابقة ، فإن منع القانون أضرّ بألف وستمائة عائلة ، فلو اقر تعديله لحصلت 1600 عائلة على إعتراف وتسهيلات فورية ، ولكن الان ومع اسقاط القانون ، فقد أحيلَ القرار الى وزارة الداخلية التي اعلنت وزيرتها انها لن توافق على اي لم شمل لاي عائلة رغم سقوط القانون ، وطبعا سترجع رفضها دوما لاسباب أمنية . فاسقاط القرار حرر وزارة الداخلية من اي إلتزام باي أمر وارجعه لاجنداتهم اليمينية الصرفة .

واتساءل .. اليس من الأجدى كان تمديد القانون لستة أشهر مع الحصول على الموافقات الفورية ؟ ومن بعدها يُنظر من جديد في أمره ، اليس ” الانجاز ” الحالي باسقاط القانون مَنَعَ لم شمل تلكم العائلات ؟ الم نصل لمرحلة الوعي السياسي الذي يخوّلُنا تجزئة اهدافنا ، وتحقيقها بشكل تدريجي ؟ الا يرجعنا هذا الانجار لخانة المكاسب المعنوية – الإعلاميّة – الدعائية ، التي لا تُسمِن ولا تغني من جوع ؟ بل وفي هذه الحالة اضرت ب 1600 عائلة .

في محصّلة ما اراه ، فإن من صوّت من العرب ( المشتركة) مع إسقاط القانون مانعا تعديله قد فضل صورة نصر فارغة من المعنى على ضمان لم شمل عائلات كثيرة عالقة وبشكل فوري ، ومن صوت معه (قسم من الموحدة) كان يسعى لتحقيق المُتاح “الان” الذي يُنهي معاناة الكثير من العائلات الآن الآن وليس غدا ، ومن يظن ان اسقاط القانون قد حل مشكلة لم الشمل وستبدا الان العائلات في الحصول على الهوية الزرقاء على شمال وعلى يمين فهو واهم ويبني آماله على رمال متحركة .

فتمرير القانون يساوي إنجازا ل 1600 عائلة كان سيلتئِمُ شملها ، واسقاطة يعني : صفر لم شمل .


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى