أخبار محليةأخبار هامة

إحياء الذكرى الثالثة لوفاة مؤسس الحركة الإسلامية الشيخ عبدالله نمر درويش

بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لرحيل مؤسس الحركة الإسلامية الشيخ عبدالله نمر درويش ” ابو محمد ” رحمه الله  فقد نظّمت أسرة المرحوم وليمة إفطار عن روح المرحوم  سبقتها وقفة تأبينية على ضريح المؤسس الشيخ عبد الله نمر درويش .

هذا وقد شارك في هذه الوقفة التأبينية قيادات العمل الاسلامي في الداخل الفلسطيني في مقدمتهم الشيخ حماد أبو دعابس رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني و رئيس بلدية كفرقاسم المحامي عادل بدير ورئيس الحركة الاسلامية في كفرقاسم الشيخ شادي طه والشيخ إبراهيم صرصور والشيخ الدكتور إياد عامر وأبناء وأسرة المرحوم الشيخ عبدالله ولفيف من القيادات القطرية والنائب السابق في البرلمان مالك دهامشة

الشيخ ابراهيم صرصور افتتح الوقفة التابينية على ضريح الشيخ بعد ا قرا الحضور الفاتحة على روح الشيخ ..  بعد ذلك تطرق وباختصار بعض محطات الشيخ والمكانة التي تميز بها الشيخ , وان هؤلاء العظماء اللذين افدوا حياتهم من اجل خدمة هذا الدين لهم مكانة عالية جدا في السموات العلى وفي الارض فارث الشيخ ما زال حيا فينا نذكره ونتذاكره دوما ولا يمكن لهذا الارث ان ينسى ابدا فهذا البيت المبارك ” الدعوة الاسلامية ” سيبقى مظلة الدعاة الى ان يرث الله الارض وما عليها .

وكان هناك كلمة لرئيس الحركة الاسلامية الجنوبية الشيخ حماد ابو دعابس والذي تحدث فيها عن مكانة الشيخ عبدالله ذلك الاب والمرشد والمعلم .. عارجا على بعد المحطات من سيرة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ونفحات معركة بدر الكبرى والصعاب التي مرت بهاد دعوة الرسول والصعاب التي مر بها الشيخ عبدالله في اواخر السبعينات حتى بزغ فجر الحركة الاسلامية . كما وتحدث عن مكانة الشيخ عالميا بين العلماء والدعاة وكيف كانوا ينظرون اليه حيث استشهد بقول الشيخ حامد البيتاوي ” اذا تقرر ان يختار ناطقا رسميا باسم الحركات الاسلامية في اقطاب العالم فلن نجد رجلا افضل من الشيخ عبدالله نمر درويش لهذا المنصب فهو الشخص الوحيد الذي يتقن هذه المكانة وذلك من المكانة الفقهية الاجتهادية التي يتمتع بها ومن الحنكة السياسية فهو بارع جدا في كل الساحات …

انتهت الوقفة بدعاء وقراءة الفاتحة عن روح الشيخ والمسلمين وبعد ذلك توجه المشاركون الى بيت الشيخ حيث اعدت اسرة الشيخ وليمة افطار عن روحه الطاهرة .


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى